.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
Previous TabNext Tab
تركيا .....ولم سوريا؟


الأثنين 19 ديسمبر 2016 م
 
 

كتبت: مها صبري

 إذاكنت تعتقد أن ماتتظاهر به تركيا تجاه المسألة السورية يعبر عن حقيقةنواياها فأنت حقا مخطئ،فبعض الأمور ليست كما تبدو في الواقع ،فالنواياوالدوافع محركات لا تري . إذا فإلام تسعي تركيا ؟ لم تقبل تركيا أن تكونمهمشة علي مر التاريخ ،ولذا فهي لم ولن تتوان لحظة عن استغلال الفرصللتواجد والاحتفاظ بالنفوذ علي الساحة الدولية،فمن غير المعقول أن تناديتركيا بحقوق الإنسان والعدالة وحماية المدنيين في سوريا علي سبيل الإنسانيةوالمسالمة وهي في ذات الوقت تمارس سياسة القمع والإبادة شبه اليوميةللأكراد ،وغيرها من الممارسات بشأن مشكلات المياه فيما بينهما . فلا بد منوجود مخطط ودوافع تحركها .... فربما تسعي تركيا لإستعادة ماضيها وإستمالةالعرب بفكرة الخلافة الإسلامية من جديد ،فلطالما أظهر رجب اردوغان فخرهبكونه عثمانيا وامتدح الخلافة العثمانية، كما ظهر ذلك جليا عند استقبالهالرئيس الفلسطيني عند زيارته لتركيا بحرس شرف يرتدي الزي العثماني ، فمنالمتوقع أنها وجدت من الأوضاع السورية فرصتها لتنفيذ مخططها الإستعماريالمتسلط. وربما يسعي رجب أردوغان إلي القضاء علي الطائفة العلوية والتيينتمي إليها بشار وذلك بحكم عداء الجماعات الإسلامية في تركيا الصريحللطائفة العلوية في سوريا،كما ظهر ذلك من خلال دعم تركيا للمتمردين السنةفي سوريا ضد نظام الأسد العلوي . وربما تحاول تركيا القضاء علي حزب الإتحادالديمقراطي السوري الذي يعتبر امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يهددأمن تركيا الداخلي والخارجي والذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية وروسيابحجة المساهمة في الحرب علي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ،لذا فمنالمتوقع أنهاتسعي لتأمين حدودها ، كما أن تركيا كادت تغزو سوريا عام 1998لإجبارها علي طرد عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني وذلك مايؤكدرغبتها الشديدة المستمرة في القضاء علي هذا الحزب.

دون شك ستسعى تركيا لإدراك نواياها من خلال العمليات العسكرية التي تقوم بها في سوريا واستخدامها للقوة الناعمة من مساعدات إنسانية وخدمات للاجئين ولكن مع الحرص علي عدم التورط في المستنقع السوري أكثر وعدم معارضة الموقف الأمريكي ومحاولة تحسين علاقتها بالدول المشتركة في النزاع السوري لضمان موقفها ،فهي تهيئ الظروف لذلك و تسعي للحفاظ علي علاقات اقتصادية مع إيران بالرغم من معارضة إيران لسياسة تركيا في كلا من العراق وسوريا ،كما سارعت بالموافقة علي شروط اسرائيل أثناء تطبيع العلاقات فيما بينهما لتقف معها في مواجهة الحلف الإيراني الروسي إذا مادعت الضرورة، فهي قادرة علي إيقاف روسيا التي استعادت علاقتها بها قبل دخولها لسوريا لتأمن مكرها.



 
الاسم
 
البريد الإلكتروني
  
عنوان التعليق
التعليق
 
Gameel Gamal
Mislead Opinion
This opinion piece is flawed because it ignores the multitude of people either prevented from voting or the people that have managed to get in only to see that they have voted already. 7/10 for the writing, 1/10 for using facts to back up the opinion